الفترة الإسلامية

الفترة الإسلامية

بدأت مواكب القوات للجيش الإسلامي نحو قفقاس أولا في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه. بعدما جعل سراقة بن عمرو معاهدة في 643 مع ملك باب الأبواب فتحت بعض المناطق على يد حباب بن مسلمة. وفي عهد عثمان بن عفان أمر حباب بن مسلمة بفتح أرمينيا، وبعد فتح دوين توجه نحو نفليس وفتحها وصالح مع جورجين في عام 645-46.
وطيقا لهذه الاتفاقية، الحياة والأماكن المقدسة للشعب الجورجي ستكونان أمنة مقابل دينار الجزية لكل عائلة، وعلى هذا يصبحون مع المسلمين ويقاتلون مع أعداء الله ورسوله
حبيب بن مسلمة أرسل عبد الرحمن إلى تفليس لدعوة الإسلام، ودخل كثير من الجورجيين إلى الإسلام بجهده.
جورجيا التي مرتبطة بمحافظة إرمين في عهد عثمان وعلي رضي الله عنهما تبعت بمحافظة الجزيرة بعهد الأمويين، وواصلت الفتوح في جورجيا بيد الأمويين وفتحت جورجيا كليا في عهد هشام بن عبد الملك (1724-74 )، وأسس معسكرا في بردعا عاصمة أران، وقام بمحافظة تتضمن جورجيا وأرمينيا و شروان و أران و آزار.
بداية من عام 689 حاربت جيوش الإسلام و الإمبراطورية البيزنطية لأجل جورجيا، وحاول مروان بن محمد إنقاذ جورجيا الغربية من الإمبراطورية البيزنطية في عام 736، هزيمة بن حازمالذي خصّص من قبل هارون الرشيد نفر إبريا و قتل زعمائه. تقول المصادر بأنّ هزيمة عاقب سكّان هذه المنطقة بالشدّة.
فإن الحزر يين احتلوا قور و أرس في عام 764 و استقروا في جورجيا، عمدما إريمينيا وشروان فصلتا كمحافظتين في عهد العباسيين أسس إسحاق بن إسماعيل حكومة إسلامية، وفي عهد المتوكل على الله ظهر الخلاف بين بغداد و تفليس، وعلى هذا أرسل خليفة قائد تركي معروف ببوغة الكبير بتأديب اسحاق، بوغة قتله و ابنه و ألغى الحكومة في تفليس. والمؤرخون يشرحون أن إلغاء الحكومة في تفليس كان خطأ كبير لا يمكن تعويضه للخلافة، وهذا كانت بداية انهيار الهيمنة الإسلامية في قفقاس.
وإحدى القبائل الحاكمة في جورجيا في قرن التاسع والعاشر كان جعفر بن علي وهو أصدر عملة على أسماء خلفاء عباسيين، بعد عام 1020 ألحق قسم من أراضي جورجيا من قبل إمبراطور بسيليوس الثاني و أسس منطقة عسكرية وإدارية.
والأتراك كانوا يوظفون في جيش العباسيين ودخلوا في جورجيا مع دخول جيش العباسيين و استقروا فيها سوية مع الأتراك الذين جاءوا من الجنوب. والسلاجقةة بدئوا الهجوم على جورجيا منذ عام 1049. والسلطان ألب آرسلان بعث جيشه قبل الحرب مع البيزنطيين لفتح جورجيا التي كانت هناك تمرد وفوضى ووثنية بإخبار الزعيم التركماني توغتكين، و الملك بقرت الرابع هرب من أن يكون أسيرا من قبل الرواد السلاجقة وقبل حكمهم أمضى اتفاقية السلام.,

إن السلطان آلب آرسلان نفر مرة ثانية نحو جورجيا بسبب تهديد آلانيين للمناطق التي تحت سيطرة السلاجقة، طاع له الشدادين وشيروان شاه، وفتح بعض المناطق. عاد من الحرب بعد خمسة أشهر في 1068.و لما صار ملك شاه ملكا بدأ العصيان والتمرد في بعض المدن والقلاع، وعلى هذا نفر ملك شاه جورجيا مع يآنة قائد جورجيا مطيع لملك شاه ورجع بالغنائم والأسرى وسلم حكم المحافظة إلى سرهنك سوكتين ولكن بعد انهزام سوكنين على جئورجي هو استرد بعض المناطق من السلطة السلاجقة. وعلى هذا بعث ملك شاه جيشا إلى جورجيا ودخل جورجيا عن طريق أراس (1078/79) وأسر يآنة وترك سوتكين هناك مع القوات المدعومة، ولما انهزم مرة ثانية من قبل الجورجيين أمر ملك شاه أحمدا بالنفر لجورجيا، وأمير أحمد هزم الملك كئوئل واسترجع قرص و المناطق التي تحت إشغال جورجيا. و أمير أبو يعقوب و عيسى استمرا بالبعثات إلى جورجيا ورجعا المناطق الأخرى و استولى على كل المناطق الساحلية إلى طربزون. ولما قلق  جئورجي بأن بلاده كانت على وشك الغزو كليا فسافر إلى أصفهان لتقديم طاعته إلى ملك شاه لكي يحتفظ بعض الأراضي بيده. وعده ملك شاه أن يحمي بلاده بالشروط التي يقبل السيادة السلجوقية و يدفع الخراج ويزود مساعدة عسكرية. وملك شاه نفر مرة أخيرة إلى قفقاس في عام 1086 بجيش ضخم و أخذ سيطرة تامة للمناطق كليا. في نهاية عصر العاشر عشرات الآلاف من الأتراك كانوا يعيشون في جورجيا الشرقية و لذلك جورجيين يسمون هذه المناطق بـديدي تركوبا.
عندما بدأ الملك دويد الثاني حركة العصيان مع جيش كيبجاكيين ووصل إلى كنجه فنفر ملك السلاجقة  محمد تبار إلى جورجيا، وهزم القوات الجورجية فخرب بعض المدن، و لعب كيبجاكيين دورا كبيرا في تاريخ جورجيا وسيطروا على اقتصاد الدولة في نهاية القرن الثاني عاشر، وهم كانوا مسلمين ودخلوا آذربايجان و كافحوا سوية مع الأتراك ضد الجورجيين.
ولما طلب الملك دويد الثاني الضريبة من المسلمين في تفليس وكنجه استعان المسلمون من السلطان السلجوقي العراقي محمود بن محمد تبار و هو أرسل جيشه إلى جورجيا لكن المسلمين هزموا من قبل الجيش الجورجي. والجورجيين استولوا على تفليس و آني التين كانتا تحت سيطرة المسلمين في معركة حدثت حول ديجوري منذ القرون في عام 12.08.1121 . وتفليس أصبحت عاصمة جورجيا. و نظم الملك محمود مرة بعثة ثانية إلى جورجيا على طلب أهل شروان و لكن هزم (571/1123) و الملك دويد الثاني الحق شروان إلى دولته.
والجورجيين استولى علىآني في 1161 و دوينوقرص في السنة القادمة. ورجعوا إلى تفليس بعد هدموا المساجد وقتلوا عديد من المسلمين ونزعوا ملابس أسرى نساء المسلمين وأخذوهن إلى تفليس ولكن نساء جورجيا استنكرن هذه المعاملة و لبسنهن. فإن هذه المعاملة قد أثرت على المسلمين وأزعجتهم، وعلى هذا فإن إيلدنيز ملك آدربايجان وأحلت شاه وعز الدين سالتوكو ابن آكسونكون ملك مراقا والسلطان آرسلان شاه ملك السلاجقة في العراق نفروا كيجه عن طريق نحجوان. وهجم أكثر من خمسين ألف مجاهد على جورجيا و استولوا عليها في 1163 و أسروا العديد من الجورجيين.  وعلى هجوم جورجيين على أراضي الأتراك بعث جيشا سليمان شاه الثاني ملك السلاجقة في أناضول إلى جورجيا في عام 1202، ولكن جورجيين أغاروا عليهم في حالة الاستراحة و خسروا كثيرا.  كان بين الزعماء البارزين الذين أسروا أمير بهرام شاه. وسليمان شاه الثاني ملك السلاجقة توفي وهو كان على البعثة الثانية إلى جورجيا في 1204. و نظم كمال الدين قيمر و مبارز الدين البعثة على جورجيا و حصلوا على بعض القلاع. والملكة رسودن طلبت الاتفاقية من السلاجقة، وعلى هذه الاتفاقية الملكة وافقت على زواج بنتها تمارا مع غياث الدين كيهوسرو الثاني ابن سلطان علاء الدين كيكوبات. وبعد استقر جلال الدين حريزم شاه في تبريز استعد بإعداد بعثة إلى جورجيا. عندما لم تزود المحاولات الدبلواماسية حلا فتح دوين في 1225 وكربي و زون و رجع إلى أذربيجان و فتح تفليس في السنة التالية ( 1227). وحاصر آنيوقرص في نفس السنة، وهاجم على شمال جورجيا وحصل على العديد من الغنائم، سمع جلال الدين حرزمشاه بينما هو كان مشغولا بمحاصرة أحلات من وزيره شرف الملك بأن الجورجيين كانوا يستعدون للاستيلاء على تفليس، و واجه حول بحيرة بتاك بالقوى المتفقة من جورجي وأرميني وكبرجك، بعد استطاعة التغلّب على كيبكاكس بالوسائل الدبلوماسية هزم جيش الجورجي و دخل تفليس ( 1229).
 
ولما هزم مغوليون جورجيين في عام 1220 دخلوا جورجيا في عام 1231، والملكة رسودن استعانت من بابا قراقوريس الرابع ولما لم تحصل على النتيجة اضطرت أن تترك تفليس. عندما غزا مغوليون جورجيين في عام 1235 أرسلوا جورجيين بارزين إلى منغوليا وظلوا هناك طوال السنين، عندما الملكة أدركت بأنها لا تستطيع التحمل قبلت أن تتبع مغوليين بدفع الخراج.
بعد موت رسودن قسم مغوليون القفقاس إلى ثمانية محافظات. يعد أن صار متغوا خان ملكا في عام 1251 وظف رجلين من جورجيا للحكم على جورجيا، و باطو خان وهلاقي حاولا السيطرة على جورجيا، وجاء برك خان إلى تفليس في عام 1266، ومستوى المعيشة كانت مترفعة في جورجيا التي كانت تحت سيطرة الإلحانلى، وقد أرسل الملك دويد الرابع هيئة مكونة من القاضي والراهب الارتدوكي إلى غزان خان الملك الإلحانلى. والإلحانيون كانوا يستعملون الجورجيين في الحرب وشجّعوهم للتحوّل إلى الإسلام، و الملك جئورجي الخامس أنهى سيطرة مغول في جورجيا استفادة من الفوضى الداخلي. مهما يكون الجورجيون حاولوا إقامة العلاقات الجيدة بالإمبراطورية البيزنطية نظم تمور البعثة إلى جورجيا في عام 1386، أسروا الملك بغرات الخامس و الملكة أنا الذين التجئا في قلعة تفليس، و جاء إلى شكيه عن طريق تفليس و واستولى عليها، وبعد موت بغرات في 1395 الملك جئورجي السادس قبل حكم تمور بالخراج، و هو قبل بشرط أن يتعامل مع المسلمين بالحسن و يرسل الجيش ( 1402)، ولكن تمور قرر معاقبت الملك جؤورجي لاحقا لأنه لم يقدم التهنئة على نصره ضد يلدريم بناظيد، والملك اعتذر وأرسل الهدايا إليه ولكن لم يقبل تمور و نفر جورجيا 1403 ودمر كثيرا من المدن والقرى، عندما أصدر العلماء فتوى التي تعلن بأنّ ضمان السلامة يمكن أن يمنح إلى شعب جورجيا أوقف تمور القتل و رغم ذلك هدم الكنائس وراح إلى بيلقان، وخصص أراضي بين بيلقان وطرابزون إلى خليل ميرزا.
وبعد تموريين ألكسندر (1412-1442) من بغرت أوغولاري حكم على جورجيا ووفق التوحيد فيها، وبعد ذلك قسمت جورجيا إلى ثلاث ملكيات (قرتليا،قهتيا،إمرتيا) وخمس إمارات. جاء قرا يوسف من قراقويونلوإلى جورجيا في 1412ودمربعض المناطق. ولما دخل شاه روحفي جورجيا في 1437أرسل الملك ألكسندرا الهدايا الثمينة إليه، و جهان شاه هاجم إلى أهسكا في عام 1444. و أوزون حسن دخل جورجيا أول مرة في عام 1466، وهو لم يوافق على فتح آهسكا ولكن وافق على إنقاذ الأسرى المسلمين بيدهم. وسلطان يعقوب من أقيونلو فتح سمتسله في عام 1486 ووظف خليل بك الصوفي لفتح جورجيا، وبعد حصار طويل فتح ولى آقا تفليس في عام 1489.
والملك السفوي شاه إسماعيل نظم الهجمات منذ 1501، وشاه تاهمسب نظم أربع غزوات و فتح تفليس في عام 1540.
 
الكاتب: حسام الدين م. قرامنلي

 

  • 29/01/2015
  • 3497

კომენტარები

განაახლეთ


სტატიები

خطبة

დილის ეზნამდე დარჩენილი დრო:

  • 00
  • :
  • 00
  • :
  • 00

ლოცვის დროს ბათუმში
ლოცვის დროს ბათუმში 23.11.2017
ცისკარი მზე ლანჩი დღის მეორე ნახევარში საღამო ღამ.ლოცვა
ორშაბათი 06:26 08:03 13:06 15:34 17:57 19:23
სამშაბათი 06:27 08:04 13:06 15:33 17:56 19:23
ოთხშაბათს 06:28 08:05 13:06 15:33 17:55 19:22
ხუთშაბათი 06:29 08:06 13:07 15:32 17:55 19:22
პარასკევი 06:30 08:08 13:07 15:32 17:54 19:21
შაბათის 06:31 08:09 13:07 15:32 17:54 19:21
კვირა 06:32 08:10 13:08 15:31 17:53 19:21